السيتي و آرسنال يتعادلان، و ليفربول الرابح الأكبر.

شهدت قمة الدوري الانجليزي لهذا الاسبوع و التي جمعت ناديا آرسنال و مانشستر سيتي نزالاً حقيقياً بين الفريقين في مباراةٍ انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق.

رجال غوارديولا فاجؤوا آرسنال بهدف مبكر سجله لاعب الوسط الألماني ليروي سان في الدقيقة الخامسة مما أربك حسابات أرسن فينغر ووضعه في موقف الآمل بالخروج بنقطة وحيدة بدل أن يطمح للثلاث نقاط و هذا ما كان واضحاً في سير المباراة التي نجح السيتي فيها في الاستحواذ على الكرة و فرض سيطرته بنسبة بلغت ٥٧٪ مقابل ٤٣٪ للنادي اللندني.

استمر الوضع بهذا الشكل إلى أن نجح ثيو والكوت بإحراز في الدقيقة الأربعين لم يهنأ بعدها أرسنال سوى دقيقتان حين عاد سيرجيو أجويرو ليحرز هدفاً ينهي به الشوط الأول مصعباً بذلك من مهمة سانشيز و رفاقه.

في الشوط الثاني دفع فينغر بالمهاجمين أليكس أيوبي و جيرو كبدلاء لويلبك و والكوت و هذه التبديلات أتت بنتائجها حين نجح  موستافي بخطف هدف التعادل في الدقيقة الثالثة و الخمسين و استمرت بعدها محاولات الطرفين  للظفر بهدفٍ يؤمن النقاط الثلاث و خصوصاً السيتي الذي أنهى المباراة ب ١٤ تسديدة لكن دون أن تأتي جميعها بأي نتيجة.

و بهذا يكون السيتي رفع رصيده ٥٨ نقطة في المركز الرابع مؤقتاً خلف ليفربول مع مباراةٍ مؤجلة له و آرسنال إلى ٥١ نقطة في المركز السادس ليكون ليفربول الرابح الأكبر في هذه الجولة بصعوده إلى المركز الثالث و لو مؤقتاً.