تعرّف على نهاية دوري جميل و مصير أنديته

اختتمت أمس الخميس الجولة الأخيرة من دوري جميل السعودي لتسدل الستار على عامٍ شهد تألق نجومٍ كبار و أفول بعضهم و صعود أسماء شابةٍ إلى الساحة، عامٌ حمل في طياته الكثير من الإثارة و الفرح لمشجعي بعض الأندية، و مثيلها من الحزن و خيبات الأمل لأنديةٍ أخرى، لكن المؤكد أن الدوري هذا العام أوفى بوعوده و إن كان قد حسم باكراً.

و مع نهاية هذا الموسم، تأهل إلى دوري أبطال آسيا الموسم المقبل و بشكل مباشر إلى مرحلة المجموعات كل من الأهلي و النصر رفقة حامل اللقب الهلال الذي أثبت هذا الموسم استحقاقه للقب الزعيم حيث كان زعيماً بالأداء و النتائج، أما الاتحاد فيسلتحق بأخوته في حال نجح بتجاوز المرحلة التمهيدية التي سيدخلها بعد أن احتل المركز الرابع في الدوري السعودي.

و في صراعٍ من نوعٍ آخر هذا الموسم، هبط كل من أندية الخليج و الوحدة إلى دوري الدرجة الأولى و سيصعد مكانهم نادي الفيحاء بطل دوري الدرجة الأولى رفقة وصيفه أحد، في حين لازال الأمل ممكناً للباطن بالاستمرار مع دوري جميل -الجميل- حيث سيواجه نجران في مباراتين يومي ١١ و ١٦ من الشهر الجاري.

و أخيراً، حصل النجم السوري عمر السومة مهاجم أهلى جدة السعودي على لقب هداف الدوري بعد أن نال العلامة الكاملة، حيث سجل ٢٤ هدف من ٢٤ مباراة ليستحق بذلك أن يسطر اسمه بجانب أهم الأسماء التي صالت و جالت في ملاعب المملكة العربية السعودية.