ريال مدريد ينجح في أولى نهائياته في الدوري

حقق نادي ريال مدريد فوزاً صعباً على منافسه فالنسيا بنتيجة ٢-١ في المباراة التي اقيمت على ملعب سانتياغو برنابيو ضمن منافسات الجولة ٣٥ من الدوري الاسباني.

زيدان دخل المباراة بتشكيلة شبه مكتملة ينقصها فقط فاران و بيبي في الدفاع و عوضهم بناتشو الذي بات مكانه أساسياً هذا الموسم خصوصاً بعد الأداء المميز الذي يقدمه في الخط الخلفي، و غاب أيضاً غاريث بيل للإصابة ليسد مكانه خاميس رودريغز الذي منحه زيدان فرصة جديدة لإثبات قيمته بين ثلّة النجوم الموجودة في الملكي، أما فالنسيا فدخل منقوصاً من مهاجمه زازا الذي عذّب الخصم ذاته في مباراة الذهاب.

أداء رونالدو و رفاقه كان مميزاً رغم أن الفرصة الأولى الخطيرة في المباراة كانت من نصيب الخفافيش و نجح نافاس و العارضة في ردها، ليستمر بعدها الضغط المدريدي إلى أن نجح رونالدو بإحراز الهداف الأول من كرة راسية لينتهي الشوط الأول بهدف مقابل لا شيء.

الشوط الثاني لم يختلف عن سابقه، الأبيض يضغط و فالنسيا يدافع و كانت نتيجة هذا الضغط هو تحصل مودريتش على ضربة جزاء نتيجة جذب من القميص من خلف اللاعب داخل منطقة الجزاء قام به باريخو و كان بالإمكان أن يطرد على إثرها لحصوله على بطاقة صفراء في الشوط الأول لكن الحكم كان رحيماً و لم يشهر الثانية، لكن رونالدو فشل في تحويل هذه الضربة إلى هدف بعد أن تألق دييجو ألفيش حارس الخفافيش و صدها.

و كادت نقاط المباراة أن تفلت حين قام باريخو بإحراز الهدف الأول لفالنسيا من ضربةٍ حرة سددها بتميز على يمين كيلور نافاس ليتعادل الفريقان، لكن مارسيلو كان له رأي آخر فنجح و قبل ثلاث دقائق بتسجيل الهدف الثاني بعد اختراقة جميلة من الجهة اليسرى.

زيدان قام بإجراء تبديلين اثناء المباراة فقام بأخراج رودريغز الذي تألق اليوم و أقحم اسينسو عوضاً عنه، ليعود بعدها و يدخل موراتا عوض بنزيما الذي كان الحاضر الغائب في خط المقدمة، ثم قام في الوقت الإضافي بادخال فاسكيز لكسب بعض الوقت.

و بهذه النتيجة يكون ريال مدريد قد حصل مؤقتاً على الصدارة بفارق ٣ نقاط عن برشلونة الذي يخوض ديربي كتالونيا اليوم أمام اسبانيول على أرض الأخير مع بقاء مباراةٍ مؤجلة لأبناء زيدان أمام سلتافيغو.