برشلونة يصعق ريال مدريد في الثواني الأخيرة من الكلاسيكو

حقق نادي برشلونة فوزاً مثيراً على غريمه التقليدي ريال مدريد في الكلاسيكو الذي جمعهم أمس الأحد على ملعب سنتياغو برنابيو في الجولة ٣٣ من الدوري الاسباني.

النادي الكتلوني و الذي لم يكن يمر في فترة طيبة على عكس الريال كان فوزه بمثابة مفاجأة حتى لمشجعيه أنفسهم الذين لم يتوقعوا أن يصمد فريقهم أمام الريال الذي دخل المباراة بتشكيلة مكتملة و دكة بدلاء مرعبة و منتشياً بفوزه الأخير على بايرن ميونخ برباعية في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

و على الرغم من افتتاح ريال مدريد التسجيل في الدقيقة ٢٨ بهدف من كاسيميرو إلا أن برشلونة عاد سريعاً و عن طريق ميسي الذي كان النجم الأول في المباراة و أحرز الهدف الأول للكتلان بعد اختراقة رائعة منهياً صوماً دام ٣٧ شهراً عن التسجيل في مرمى الملكي.

استمرت بعدها محاولات الفريقين لإحراز الهدف الثاني إلى نجح راكيتيتش بخرق شباك نافاس بعد تسديدة رائعة على أبواب منطقة الجزاء في الدقيقة ٧٣ مما جعل موقف نادي العاصمة محرجاً و هو يخوض المباراة على أرضه و أمام جماهيره.

أتت بعدها لقطة طرد راموس في الدقيقة ٧٨ مما زاد في تعقيد الأمور على زيدان الذي دفع بخاميس بديلاً و نجح في إحراز هدف التعادل.

و قبل ١٠ ثواني من انتهاء الوقت الأصلي و البدل ضائع في الشوط الثاني نجح ميسي في تسجيل الهدف الثاني له و الثالث لبرشلونة بطريقة رائعة أتبعها بطريقة احتفال غريبة حيث خلع قميصه و أداره إلى الجمهور و كأنه يقول “أنا ميسي, احفظوني جيداً” لتنتهي المباراة المثيرة بتألق الأخير و فوز ناديه بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

يذكر انه بعد هذه النتيجة يتصدر برشلونة جدول الترتيب مؤقتاً رفقة ريال مدريد ب ٧٥ نقطة حيث أن الأخير ما زالت لديه مباراة مؤجلة سيخوضها قريباً أمام سيلتافيغو.