اليوم زيدان و انريكي سيحصدان تعب الموسم !

مفترق طرق مقبل عليه زيدان اليوم، كل ثمار الجهود التي تم بذلها ستحصد في هذه العشرة أيام المقبلة واليوم هو الإختبار الأهم في اعتبار بأن الليغا هي المطلب الأول لإدارة النادي الملكي والجماهير وحتى اللاعبين .
خسارة مباراة الليلة في البرنابيو تعني الصدارة لنادي برشلونة حتى لو أخذنا بالإعتبار بأن الريال يملك مباراة مؤجلة ولكن نفسياً هي ضربة قاسية والمهمة ستصبح صعبة جداً خصوصاً بعد قرعة تكسير العظام التي جمعت زيدان مع سيميوني ورجاله في الأسبوع المقبل.

وفي الجهة المقابلة العديد يظن بأن موقعة اليوم ستكون سهلة بعد خروج النادي الكتلوني والإخفاق في تحقيق معجزة ريمونتادا أخرى في دوري الأبطال أمام حصن اليوفنتوس المنيع ولكن يجب على الجميع عدم النسيان بأن الليغا هي المنفذ الوحيد لإنريكي لمصالحة الجماهير ولترك صورة حسنة عند رحيله (إن أمكن) ، وفي النهاية ميسي ورفقاقه ليس لديهم ما يخسروه .

في حال خسر زيدان اليوم وانهار السباق على الليغا مثلاً فالعاقبة ستكون وخيمة، جماهير الملكي والإدارة كالمحرقة لا تملك صبراً، سقوط صغير وبضعة عثرات وسيتم نسيان انجازات الموسم كاملاً، الكلام ليس من تحليلي الشخصي ولكن الماضي كفيل بإثبات ما أقوله .

سيناريوهات عديدة محتملة الحدوث والكلام كثير، وندعوا ربنا أن يبعدنا عن الكوارث تحكيمية.