بعد الصافرة : انهيار بايرن ميونخ و تألق رونالدو مع ريال مدريد

حقق ريال مدريد فوزاً هاماً على مضيفه بايرن ميونخ بهدفين لهدف واحد في مباراةٍ كانت مفاجئة من حيث سوء أداء البايرن الذي لم يتوقع أكثر محبيه تشاؤماً أن يخسر على أرضه و بين جماهيره.

و بنظرة بسيطة لما حدث اليوم فهو حالة انهيار تكيتيكي من قبل البايرن في الشوط الثاني وبالأخص لحظة طرد مارتينيز . الريال قام بكل شيء ولكن النتيجة برأيي جيدة لا اكثر بالنسبة للنادي البيض وهذا لا يعني بأنها مؤمنة، كان لدى الفريق الملكي فرصة بتدمير كل أملٍ للبايرن في التأهل ولكنه لم يستغل الفرصة.

لكل مباراة لها ظروفها الخاصة كما حدث اليوم وعودة البايرن امر طبيعي واكرر انه امر طبيعي، البايرن من الفرق اصحاب ال DNA يمتلك كل الأسلحة والاوراق المختلفة للعودة و انشيلوتي مدرب خبير، وما حدث اليوم لن يمر مرور الكرام في الإياب، عودة ليفا ستغير من مجرى اللعبة كلياً، و عامل الارض يختفي بعد ١٠ دقائق من بداية المباراة مع فرق بحجم البايرن او الريال او يوفنتوس .

..أما عن رونالدو فلا خلاف على مستواه فهو لم ينتهي ولن ينتهي بتلك السهولة الاعلامية، بل إنه فقط يقوم بعملية برمجة وتوليف لمقدراته بالتعاون مع زيدان بما يتناسب مع مميزاته والحالة الفيزيائية لجسمه. البرتغالي كان أفضل لاعبي الفريق، والرائع والرائع جداً داني كارفاخال الذي بات يعتبر افضل ظهير أيمن حالياً للكثير من المتابعين، فهو متوازن بشكل رهيب جداً ومقدرات احترافية في جميع المجالات دفاعياً وهجومياً بالتسديد والتوغل والتمرير.

أن تمتلك الجرأة لإقحام لاعب كأسينسيو وانت تملك لاعبين كخاميس، ايسكو، موراتا ونهايةً بفازكيز فأنت مدرب تعمل على مستوى عالي من الدراسة والعامل النفسي والتجهيز الذهني .. شكراً زيزو ، شكراً رونالدو، شكراً أليانز أرينا على هذه الوجبة الكروية الدسمة .. وشكراً أخوتي القراء ..