Other Editions

كريم بنزيما يخرج عن صمته

Image Credit: Getty

أجرت قناة كانال بلوس الفرنسية لقاءً مطولاً مع كريم بنزيما لاعب نادي ريال مدريد الاسباني تحدث فيها عن العديد من الانتقادات التي طالته بسبب تراجع أرقامه التهديفية بالإضافة إلى قضية عدم استدعائه إلى صفوف المنتخب الفرنسي الأول وعلاقته الشائكة مع مدربه ديديه ديشامب.

وقال الرقم ٩ في المرينجي :”طالما ديشامب هو مدرب المنتخب فلن أحظى بفرصة العودة إلى صفوفه، بالتأكيد أنا واثق من ذلك، لقد مضى على الموضوع أكثر من سنتين ونصف ولا داعي لأن يكون الانسان ذكياً ليفهم ذلك، القضية لا تتعلق باتصاله بي من عدمه، لقد تواصلنا قبل اليورو الأخير ولم يقدم لي أي تفسير لعدم استدعائي، أنا أحترم  ديشامب، وهوكان يظهر لي الكثير من الاحترام لكنه انقلب ضدي بعد ذلك”.

أما عن قضية فالبوينا والتي كان بنزيما متهماً رئيسياً بها فأوضح :”لا أعتقد أنه يفترض أن يتواصل معي مدرب المنتخب سوى كوني لاعب كرة قدم، بالتأكيد يمكن أن يأخذ المدرب هذه القصة بعين الاعتبار وممكن أن تتركها خارج الاعتبارات الرياضية، ديشامب لايعرف شيئاً عن هذه القصة لكني أعتقد أنه توجد الكثير من الضغوطات الممارسة عليه فالعديد من السياسيين تدخلوا في هذه القضية”.

وعن احتمال مشاركته في كأس العالم أوضح :”الأمر معقد فعلاً، بالتأكيد أنا لست غبياً وبالتأكيد أرغب في المشاركة في كأس العالم، أنا عاشق لكرة القدم وأحب هذا النوع من المسابقات وهذا الضغط مع المنتخب، أنا أرغب أن أحقق شيئاً مع منتخب بلادي، أتمنى أن يتغير الوضع في المستقبل”.

وأجاب بنزيما عن سؤال حول وجود خلافات مع زملائه :”لا أعتقد أنه يوجد أي مشكلة مع أي لاعب في فرنسا، وأحياناً ألتقي البعض منهم وأكون سعيداً بذلك، الجميع ينخرط في موضوع المنتخب وأنا لست محباً للمشاكل وهذه ليست صورتي”.

وفي نهاية اللقاء تمحور الموضوع عن دوره في ريال مدريد وضعف سجله التهديفي فقال :”أنا أسجل الأهداف، لكن حينما يوجد أشخاص تسجل ٥٠ هدفاً في الموسم يكون الوضع صعباً، في السابق كان المهاجم حين يسجل ٢٥ هدفاً يعتبر مهاجماً جيداً، أنا الآن أحب كرة القدم وأستمتع بها وأحب الفوز بالألقاب”.

وعن علاقته مع رونالدو فقال :”كريستيانو وأنا أصدقاء وننسجم جيداً، أنا أحب اللعب معه، وهو يحب أسلوب لعب اللمسة الأولى، إنه أناني أكثر مني وهذا طبيعي ولا يزعجني، في النهاية هذا أمر مفيد للفريق”.

ولم يخفي بنزيما الضغط الممارس عليه في مدريد فقال :”لايوجد ضغط في نادي ما كما يوجد في مدريد، إنه أصعب مافي النادي، الصحف هنا يهمها أن تبيع أكثر لكنني اعتدت على ذلك الآن، تعلمت بالخبرة أن أبقى هادئاً”.

وأخيراً، انتهى اللقاء بالحديث عن الانتقادات الشديدة التي يتلقاها صاحب ال ٢٩ عاماً فختم :”يجب أن أكون قدوة في المستطيل الأخضر، الانتقادات والإهانات أمر صعب خصوصاً في اسبانيا حينما تصل إلى مرحلة لاتفهم فيها مايحدث وهذا يؤثر على عائلتك، لكن ماهو أصعب أن تكون الانتقادات من مشجعي ناديك نفسه، إنه أمر صعب جداً، عادةً من المفترض أن تكون الأمور أن الجماهير تأتي لتشجعك”.

Related Posts