Other Editions

لامبارد يتحدث عن تقنية الفيديو وأفضل المدربين

Image Credit: Football Tribe Japan

تحدث فرانك لامبارد أسطورة نادي تشيلسي الإنجليزي أمس عن الكثير من الأمور التي تشغل متابعي كرة القدم في العالم هذه الفترة ولعل أبرزها هو قضية استعمال التكنولوجيا في كرة القدم والتي بدأت بالانتشار هذا الموسم في معظم الدوريات الأوروبية.

وكان صاحب ال ٢٠٩ أهداف في ٦٣٢ لقاء مع البلوز قد أمضى يوماً في مدينة طوكيو عاصمة اليابان بدأه في عيادة كرة قدم الأطفال هناك حيث علم عدد من لاعبي الأندية مجموعة من التقنيات وأنهاه في السفارة البريطانية حيث عقد مؤتمراً صحفياً حضره مراسلوا Football Tribe ووسائل إعلام أخرى.

وقال لامبارد عن الاستعانة بتقنية الفيديو :”أعتقد أنه من المهم تجربة التقنيات الجديدة، أحياناً الآراء تختلف عن قرار حكمٍ ما في أشهار بطاقة صفراء أو حمرا، التكنولوجيا ستجلب المزيد من الوضوح لمثل هذه القرارات”.

وكان لامبارد قد حرم من هدفٍ صحيح سجله في كأس العالم ٢٠١٠ على المنتخب الألماني حين ارتطمت الكرة بالعارضة ودخلت إلى المرمى وخرجت منه واعتبر الحكم أن الكرة لم تقطع الخط وهو ما تسبب في النهاية بخروج الأسود الثلاثة على يد المانشافات في دور ال ١٦.

وأكد فرانك بدون تردد أن المدرب الأكثر تأثيراً فيه كلاعب كان البرتغالي جوزيه مورينيو وقال :”لقد ساهم في نضجي داخل الملعب وحتى على الصعيد الذهني، ساعدني لأكون في مستوى أعلى، مقابلته غيرت حياتي في كرة القدم”.

أما عن المدرب الذي كان يتمنى أن يلعب تحت إمرته فأضاف :”لعله السير أليكس فيرجسون، هو يدرب لاعبيه بقسوة وكان دائم الحماس ليعمل معهم، لقد قرأت جميع كتبه وحضرت عديد محاضراته”.

وأجاب لامبارد عن سؤال ورد في الفيسبوك عن سر نجاحه في ضربات الجزاء فقال :”بالتأكيد التدريب هو أمر مهم، وأنا كنت أفضل أن أتدرب على التسديد في صباح يوم المباراة، بالإضافة إلى عدم التردد في اختيار طريقة وجهة التسديد لأن النتائج قد تكون كارثية”.

وأخيراً ختم قائد المنتخب الإنجليزي السابق لقائه بالحديث عن أهم صفات القائد في الفريق فقال :” أعتقد أن أهم أمر يجب أن يتحلى به القائد هو الشخصية، قدرته على تنظيم اللاعبين الذي بدورهم عليهم أن يتصرفوا كقادة ويؤثروا بمن حولهم، بالإضافة إلى التواضع، لا يمكن للكابتن أن يكون مغروراً”.

تجدر الإشارة إلى أن صاحب ال ٣٩ عاماً حصل على أكثر من ١١ لقباً هاماً في مسيرته في الستامفورد بريدج والتي دامت أكثر من ١٣ عاماً من بينها دوري أبطال أوروبا موسم ٢٠١١-٢٠١٢ عدا عن ٣ ألقاب دوري محلي.

 

Related Posts