كونتي غير راضي عن سوق تشيلسي، فهل الرحيل قريب؟

ولا صفقة حتى الآن

ما إن انتهى الموسم الكروي الأوروبي وأعلن انطلاق سوق الانتقالات الصيفية حتى بدأت موجة كبيرة من الإشاعات وأخبار انتقال اللاعبين من نادٍ إلى آخر، منها ماهو واقعي ومنها ماهو قريب للتحقيق ومنها ماهو أقرب إلى الخيال منه إلى الحقيقة.

ولعل الغائب الأبرز عن ساحة الصحافة حتى الآن هو نادي تشيلسي الإنجليزي الذي وعلى غير العادة لم يرتبط اسمه بأي نجمٍ أو لاعبٍ كبير، وهو مايبدو أنه يثير غضب مدرب الفريق أنتونيو كونتي الذي لاتبدو علاقته وطيدة مؤخراً مع إدارة النادي اللندني.

فبحسب الديلي ميل فإن علاقة الإيطالي بإدارة النادي أصبحت سيئة بعد أن قام الأول بإرسال رسالة نصية إلى دييجو كوستا مهاجم الفريق يعلمه بها أنه لن يدخل في مخططات تشيلسي الموسم المقبل، وهو ما شكل ضربة مزدوجة للإدارة الرياضية المسؤولة عن التعاقدات في النادي، فمن جهة ساهم هذا الإعلان المباشر بانخفاض سعر كوستا بشكلٍ حاد، ومن جهة أخرى ساهم برفع قيمة أي مهاجم يرغب البلوز بضمه نظراً لوضوح حاجتهم له بعد خروج كوستا.

استياء كونتي يأتي من تباطؤ الإدارة في تدعيم حامل لقب الدوري الإنجليزي بصفقاتٍ قوية يستطيع معها القتال على الجبهتين المحلية و الأوروبية الموسم المقبل، حيث مع ارتباط الفريق باسماء لوكاكو وباكايوكو وفان ديك، فلا يبدو أن أي منها قريب من التوقيع.

ويجب أن نذكر هنا أن أنتونيو سبق ورحل عن يوفنتوس بعد فشل الأخير في صرف الأموال على لاعبين كان يراهم المدرب ضروريين للنادي، مما يعني أنه قد لايمانع تكرار الموقف، خصوصاً أنه يرى منافسيه المباشرين كمانشستر سيتي و غريمه اليونايتد قد بدؤوا باكراً بتدعيم اللاعبين.